Menu

موسي تؤكد تواطئ رئيس البرلمان وديوانه مع حادثة العنف التي تعرضت لها


سكوب أنفو- تونس

عقدت رئيسة الحزب الدستوري الحر، عبير موسي، اليوم الجمعة، ندوة صحفية لتسليط الضوء على واقعة الاعتداء بالعنف على نواب كتلة الدستوري الحر بالبرلمان.

وأفادت موسي، بأن الحزب تقدم بشكاية ضدّ رئيس البرلمان راشد الغنوشي، ورئيس ديوانه الحبيب خذر، والنائب راشد الخياري وسيف الدين مخلوف، ومراد الحوات وصباح بوعزي ولطفي الماجري.

وأكدت رئيسة الحزب، أن هناك مأسسة واضحة لحادثة العنف لأنها حظيت بغطاء سياسي ومؤسساتي، باعتبارها تمت تحت قبة البرلمان بموافقة وتسيير من المشرفين على البرلمان، وفق تقديرها.

 كما لفتت إلى أن هناك تواطئ واضح من رئاسة البرلمان، ورئيس ديوانه مع حادثة العنف، لأنهم دخلوا المجلس حاملين لتأشيرة الدخول، أي بعد سماح رئيس الديوان لهم، بحسب قولها.

وأوضحت موسي، أنه لم يتم منعهم من الاعتداء عليها وعلى نواب كتلتها، وذلك بحضور نواب حركة النهضة، على حد تأكيدها.

وأعلنت عبير موسي، أن حزبها سينظم وقفة احتجاجية غدا الخميس بساحة باردو على الساعة العاشرة صباحا، دون رفع شعار الحزب، تنديدا بالعنف المسلط عليهم وانتهاك حركة البرلمان.

ويذكر، أن رئيسة كتلة الحزب الدستوري الحر ونوابها، قد تعرضوا لاعتداء بالعنف يوم 16 جانفي بقبة البرلمان، من قبل عائلات شهداء الثورة وجرحاها، بعد رفضها تلاوة الفاتحة على أرواحهم يوم الاحتفال بعيد الثورة الموافق ليوم 14 جانفي. 

{if $pageType eq 1}{literal}