Menu

البرينصي: بفون فوّت في السّجل الانتخابي لجهة قضائية ومارس الهرسلة والضغط على أعضاء الهيئة


سكوب أنفو- تونس

اتهم عضو الهيئة العليا المستقلة للانتخابات عادل البرينصي، رئيس الهيئة نبيل بفون، بهرسلته والضغط عليه وعلى بقية أعضاء الهيئة، فضلا عن خلقه للمشاكل صلب الهيئة وتحولها لأزمات.

وقال البرينصي في مداخلة هاتفية له ببرنامج 'هنا شمس' على شمس اف ام، اليوم الأربعاء، إن بفون خرق القانون بالتفويت في السجل الانتخابي لأطراف من خارج الهيئة، كاشفا، أن الطرف الذي تم التفويت له في السجل هو جهة قضائية دون تسميتها، مشيرا إلى أن القانون يمنع ذلك باعتبار ان بفون لم يرجع في قرار التفويت إلى مجلس الهيئة، وفق تصريحه.

ولفت عضو الهيئة، إلى أن هيئة حماية المعطيات الشخصية في عهد رئيس الهيئة الاسبق شفيق صرصار، لم تسمح بتمكين دائرة المحاسبات من السجل الانتخابي، وبأن عمليات التدقيق تمت بمقر هيئة الانتخابات وعلى حاسوبها الخاص، وفق قوله.

وتساءل عادل البرينصي، عن الجهة التي يصنع بفون الازمات ويتجاوز القانون لصالحها، على حد تأكيده. 

وأفاد البرينصي، بأن بفون سافر إلى الهند دون اعلام مجلس الهيئة، وانه امتنع عن صرف راتبه وعن تجديد عقد مساعدته الإدارية، مردفا، "هو يمارس نوعا من الضغط وقام بهرسلتي استنادا إلى سلطة آمر الصرف حتى يكون جميع الأعضاء في صفه ولا يخالفونه الرأي، والخلاف في الهيئة يتلخص في اننا نطالب بفون بإصلاح الأخطاء"، معتبرا ان مثل هذه التصرفات ضرب لاستقلالية قرارات أعضاء الهيئة، بحسب تقديره.

واعتبر البرينصي، أن مجلس الهيئة معطل، ولم ينعقد منذ 8 نوفمبر 2019، وان ذلك مخالف للقانون الذي ينص على انعقاده مرة في الشهر، على حد إفادته.

 

  

{if $pageType eq 1}{literal}