Menu

"الحاخامية العليا" بالكيان الصهيوني تعترف بطائفة "الفلاشا" كيهود


سكوب أنفو-وكالات

قررت "الحاخامية العليا " في تل أبيب ،  الاعتراف بأبناء طائفة 'يهود الحبشة' أو' يهود الفلاشا'، في إثيوبيا كيهود، بعد انتظارهم القرار منذ أكثر من 4 عقود، وفق  وسائل اعلام عبرية ، أمس الاثنين.

ووصفت قناة 'كان' الرسمية،  اليوم الإثنين، القرار بـ 'التاريخي'،  وقالت إنه اتخذ قبل أكثر من شهرين، ولم يعلن عنه بسبب الخشية من معارضة دوائر اليهود المتدينين (الحريديم).

وأضافت أنه  جرى اتخاذ القرار بموجب توصية أصدرها الحاخام الأكبر الراحل 'عوفديا يوسف'.

وقبل 47 عاماً، أصدر يوسف توصية قضت بعدم التشكيك في يهودية 'بيتا إسرائيل'، إلا أن المؤسسة الدينية الرسمية في الكيان الصهيوني  رفضت تنفيذها لاحقا.

ويلغي القرار الجديد وثيقة صدرت في الثمانينيات من القرن الماضي شككت في يهودية أبناء الجالية اليهودية في إثيوبيا، وطلبت منهم إجراءات مختلفة لتأكيد هويتهم، بحسب المصدر ذاته.

وحسب حديث سابق أدلى به رئيس الطائفة اليهودية في أديس أبابا، 'أندو الم ووغو'، فإن العديد من اليهود الإثيوبيين، يعتبرون أنفسهم أحفاد 'قبيلة دان العبرية المفقودة'، التي كانت، حسب التوراة، إحدى القبائل الصهيونية  التي تواجدت في أرض كنعان.

وتقدر أعداد 'بيتا إسرائيل' في إثيوبيا بنحو 8 آلاف شخص، وفق رئيس الطائفة.

واستنادا إلى دائرة الإحصاء المركزية للكيان الص، هيوني  بلغ عدد اليهود من أصل إثيوبي في تل أبيب حتى نهاية العام 2017 نحو 148 ألفا، بينهم 87 ألفا ولدوا في إثيوبيا و61 ألفا في الكيان المحتل.

ويواجه اليهود الإثيوبيون صعوبة في الاندماج داخل المجتمع الصهيوني ، نظرًا لعدة أسباب أبرزها سياسة التمييز التي يواجهونها.

 

 

 

 

 

 

{if $pageType eq 1}{literal}