Menu

مهلة الرئيس تنتهي اليوم والأحزاب لم تحسم بعد في مرشحيها


سكوب أنفو- تونس

تنتهي، اليوم الخميس، المهلة التي منحها الرئيس قيس سعيّد إلى الأحزاب السياسية لتقديم مقترحاتها بخصوص الشخصية الأقدر التي ستتولى رئاسة الحكومة القادمة.

ويذكر أن رئيس الجمهورية قيس سعيد، قد توجه برسالة إلى الأحزاب والكتل البرلمانية، مفادها تقديم مقترحات عن الشخصيات أو الشخصية التي يرونها الاقدر لتولي منصب رئاسة الحكومة، معللين الاختيار، والمعايير المعتمدة في ذلك.

وفي الاثناء، تتواصل المشاورات التي وُصفت بـ 'الماراطونية بالنظر لضيق الوقت الممنوح، للأحزاب لتقديم مرشحين مشتركين فيما بينهم لتسهيل مهمة الاختيار على سعيّد، والبحث عن توافقات واسعة النطاق، حتى يكون للحكومة القادمة حزام سياسي كبير في البرلمان، وإلى حدّ اللحظة لم تعلن جميع الأحزاب والكتل عن حسمها في اختيار الأسماء المقترحة لرئاسة الحكومة القادمة، لتتواصل بذلك المشاورات، فيما عدا ائتلاف الكرامة الذي قدم النائب السابق عن حراك تونس الإرادة عماد الدايمي كمرشح له، فضلا عن حزب الرحمة الذي اقترح اسم سعيد الجزيري لتقديمه لرئيس الجمهورية.

ويشار إلى أنه، بعد سقوط حكومة الحبيب الجملي في البرلمان بـ 134 صوتا، تم الانتقال إلى تطبيق الجزء الثاني من الفصل 89 من الدستور، الذي ينص على أن يتولى رئيس الدولة اختيار الشخصية الاقدر لتشكيل الحكومة بالتشاور مع كافة الأحزاب والكتل البرلمانية، في أجل لا يتجاوز 10 أيام.

 

  

{if $pageType eq 1}{literal}