Menu

الصادق جبنون/ تصنيف تونس الأعلى عربيا في الاعباء الضريبية يُهدد الاستثمار


سكوب أنفو-  تونس

أفاد الخبير في الاستثمار، الصادق جبنون، أنّ تصنيف تونس من بين الدول الأعلى عربيا في الأعباء الضريبية لا يبتعد عن تصنيف منظمة التعاون و التنمية الاقتصادية،الذي صنف تونس أيضا كأكثر بلد ذات ضغط جبائي مُرتفع في القارة الافريقية في حدود 37 بالمائة بالنسبة لسنة 2019، باعتبار المساهمات الاجتماعية .

و قال الخبير في تصريح لسكوب أنفو، اليوم الاربعاء،أنّ هذا التصنيف يجعل من تونس بلد غير جاذب للاستثمار، لأنّ التنافسية مازالت تقوم على رُخض اليد العاملة و العامل الجبائي و الجباية التنافسية، مضيفا بأنّ المستثمرين في تونس لا يأتون من أجل التكنولوجيا أو القيمة المضافة العالية و إنما تستقطبهم اليد العاملة الرخيصة و العملة الضعيفة و الجباية التنافسية.

و أشار صادق جبنون،إلى أنه من أولى أولويات الحكومة القادمة هو التخفيض في الضرائب و الحد من المساهمات الاجتماعية للمؤسسة بطريقة ذكية، لا تؤثر على توازن الصناديق الاجتماعية وتُعطي في الآن ذاته، تنافسية إضافية للمؤسسات، لذا لا بد من تخفيض الضريبة على الشركات و الافراد لأنه كل ما يقع التخفيض في الضريبة و توسيع قاعدة الآداء كل ما تزيد المداخيل الجبائية و العكس وبالعكس.

يُذكر أن  صندوق النقد العربي، قد كشف في موجز سياساته التاسع،أنّ تونس من بين 4 دول عربية حققت معدلات دون المتوسط العالمي في مجال العبء الضريبي ( 77،2 بالمائة) من خلال حصولها على 74،4 بالمائة مما يعني أعباء ضريبية أكثر،وأن تونس توجد ضمن المجموعة التي تفوق فيها الأعباء الضريبية نسبة 20 بالمائة من الناتج المحلي الاجمالي الى جانب جبيوتي وموريتانيا والجزائر. 

{if $pageType eq 1}{literal}