Menu

عبد اللطيف المكّي: النهضة لم تفقد دورها.. وإذا لم تشارك في الحكومة فمن الصعب أن تتشكل


سكوب أنفو-تونس

اعتبر عبد اللطيف المكّي القيادي في حركة النهضة ، أنّ عدم مرور حكومة الحبيب الجملي يعدّ رصيدا سلبيا للحركة خاصة وأنّه لأول مرة حكومة لا تحظى حكومة بالثقة في البرلمان.

وأرجه المكّي إسقاط الحكومة إلى تراكم الأخطاء المشتركة في الأداء، بالإضافة إلى الاعتراض على تولي النهضة رئاسة الحكومة، فضلا عن طريقة مساعدة الجملي الذي لم يكن لديه فريق سياسي يساعده في التفاوض على حدّ قوله .

وأوضح المكّي، لدى حضوره ببرنامج 'كلوب إكسبراس' ، مساء اليوم الاثنين، على اكسبراس اف ام، أنّ الحبيب الجملي لم يكن  مرشح مجلس الشورى، لافتا إلى أنه سبق وأن ورد على الشورى قائمة قصيرة بخمسة أسماء، اختارت أحدها.. ممّا يعني أنّ رئيس الحركة سيكون سعيدا باختيار أيّ أحد من الخمسة في كل الحالات بحسب تعبيره.

وأشار المكّي إلى أنّ الجملي يتحمل كذلك مسؤولية إسقاط حكومته لأنّ الحركة نصحته بحكومة سياسية وبتشريك الأحزاب.

واعتبر المكّي أنّ النهضة لم تفقد مطلقا دورها وأنّها إذا لم تشارك في الحكومة فستجد الحكومة صعوبة في التشكّل أو ستحدث فيها فوضى مفاهيم سياسية "لأنه ستكون هناك تحالفات غير طبيعية"وفق قوله.

وختم المكي بالقول "هناك عديد الجهات لاترضى  بإعادة الانتخابات.. و نحن كحركة لا يزعجنا إعادة الانتخابات كحزب، ولكن لا نرضاه للبلاد".

{if $pageType eq 1}{literal}