Menu

العجبوني: التيار متمسك بتشكيل حكومة سياسية


سكوب أنفو- تونس

أكدّ النائب عن التيار الديمقراطي والكتلة الديمقراطية هشام العجبوني، أن الحزب لم يتلقى دعوة رسمية إلى الآن من رئيس الجمهورية قيس سعيّد، بخصوص مشاورات تكليف 'الشخصية الاقدر' لتشكيل الحكومة القادمة.

وأفاد العجبوني، في تصريح لسكوب أنفو، اليوم الاثنين، بأن الحزب ليس له أسماء جاهزة لاقتراحها على رئيس الجمهورية فيما يتعلق بـ'الشخصية الاقدر'، موضحا، " لكن لدينا معايير جاهزة تتمثل في امتلاك الشخصية التي سيقع عليها الاختيار لنظرة اقتصادية شاملة، فضلا عن تمتعها بقوة الشخصية والنزاهة، وأن تكون مسيسة وعلى دراية بالساحة السياسية، وعلى مسافة من جميع الأحزاب"، وفق تقديره.

وقال القيادي بالتيار، إنه من الضروري أن تكون الحكومة القادمة حكومة سياسية مطعمة ببعض الكفاءات المستقلة، لأنه على جميع الأحزاب المشاركة في تكوينها تحمل مسؤوليتها الكاملة، وأن يكون لهذه الحكومة حزاما سياسيا قويا داخل البرلمان، على عكس حكومة الجملي، وفق تعبيره.

وعبّر العجبوني، عن تمسك التيار الديمقراطي بالضمانات التي سبق وأن عرضها على حكومة الجملي، والمتمثلة في إرساء دولة قوية وعادلة ومحاربة الفساد كأولوية مطلقة للحكومة، مشيرا إلى انه لا مانع لحزبه من تولي شخصيات سياسية تتمتع بقوة الشخصية والكفاءة الحقائب السيادية، على حد تصريحه.

وختم قوله، بأن المجلس الوطني سيلتئم يوم غد الثلاثاء، لمناقشة كافة السيناريوهات المطروحة، والاسماء المتداولة لتولي رئاسة الحكومة القادمة، إلى جانب الخوض في برنامج الحكومة المقبلة، بحسب تصريحه.

 

  

{if $pageType eq 1}{literal}