Menu

الأزمة الليبية : واشنطن و4 عواصم أوروبية "مستعدة" لدعم وقف القتال


سكوب أنفو-وكالات

أعربت 4 دول أوروبية والولايات المتحدة، اليوم الأحد، عن استعدادها لدعم الأطراف الليبية في تحقيق "وقف طويل الأمد للأعمال العدائية وتسوية سياسية تمكّن جميع الليبيين من التمتّع بمستقبل أكثر سلامًا وازدهارًا".

جاء ذلك في بيان مشترك صادر عن سفارات كل من فرنسا وألمانيا وإيطاليا وبريطانيا والولايات المتحدة وبعثة الاتحاد الأوروبي لدى ليبيا.

واستجابة لمبادرة تركية روسية، بدأ وقف لإطلاق النار بين حكومة الوفاق الوطني الليبية، المعترف بها دوليًا، وقوات اللواء متقاعد، خليفة حفتر، الذي ينازع الحكومة على الشرعية والسلطة في البلد الغني بالنفط.

وأضافت العواصم الأوروبية وواشنطن في بيانها،  أنها تضمّ صوتها إلى بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا في ترحيبها بقبول الأطراف الليبية وقف إطلاق النار، داعية الأطراف الليبية إلى اغتنام هذه الفرصة الهشة، لمعالجة القضايا السياسية والاقتصادية والأمنية الرئيسية التي تكمن وراء الصراع.

وأوضحت أنه "انطلاقًا من روح مؤتمر برلين، ما زلنا ملتزمين بسيادة ليبيا وسلامة تُرابها، وأن تظلّ بعيدة عن التدخلات الخارجية غير المبرّرة"، وفق ما نقلت الاناضول.

من جهتها ، تسعى ألمانيا، بدعم من المنظمة الدولية، إلى جمع الدول المعنية بالأزمة الليبية في مؤتمر دولي ببرلين، نهاية جانفي  الجاري من دون تاريخ محدد بدقة، في محاولة للتوصل إلى حل سياسي.

{if $pageType eq 1}{literal}