Menu

محسن مرزوق : لقاء الغنوشي بأردوغان بعد إسقاط الحكومة دليل على ان قرار النهضة مرتبط بتبعية تركيا


سكوب أنفو-تونس

قال  أمين عام حركة مشروع تونس، محسن مرزوق، بأن "ذهاب رئيس مجلس نواب الشعب ورئيس حركة النهضة راشد الغنوشي إلى اسطنبول لمقابلة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مباشرة بعد سقوط الحكومة في البرلمان كما ذهب في مناسبات مماثلة يؤكد مرة أخرى بما لا مجال للشكّ فيه أن قرار حركة النهضة مرتبط بتوجيهات تركيا".

وأضاف مرزوق في تدوينة  نشرها على صفحته الرسمية  بموقع "فايسبوك"، مساء اليوم السبت، قائلا "على أعضاء مجلس نواب الشعب الأحرار أن يسألوا أنفسهم كيف يمكن أن تتحول مؤسسة رئاسة مجلسهم في شخص رئيس المجلس إلى حالة تبعية لدولة أجنبية؟ هذا سبب إضافي لإحداث تغيير في رئاسة المجلس".

وتابع  بالقول "الغنوشي يمكن أن يذهب للقاء زعيمه التركي متى شاء ولكن بصفته الشخصية أما صفة رئيس البرلمان المؤتمن على سيادة الشعب، فهذا غير مقبول ولا يجب أن يتواصل".

وفيما يلي التدوينة كاملة:

 

{if $pageType eq 1}{literal}