Menu

موسي: لن نصوت لحكومة سرقت من برنامجنا ومكلفة من أطراف أدّت بنا الى الكارثة


سكوب أنفو- تونس

أفادت رئيسة كتلة الحزب الدستوري الحر عبير موسي، بأن حزبها لم يلبي دعوة الجملي لدار الضيافة لمشاورات تشكيل الحكومة، لأنهم حاسمين منذ البداية موقفهم بعدم التعامل مع هذه الحكومة.

وقالت موسي، خلال الجلسة العامة المخصصة لمنح الثقة للحكومة المقترحة بالبرلمان، اليوم الجمعة، إنه لا يمكن تأمل النجاح والإصلاح من حكومة مكلفة من نفس الأطراف والتنظيمات التي أوصلت البلاد إلى كارثة اقتصادية واجتماعية، مضيفة، "ولا نأمل نجاحا وتغييرا ممن صاغوا نظاما انتخابيا سياسيا أوصل البلاد إلى فراغ سياسي بعد مرور شهرين من التفاوض والتناحر والمحاصصة"، وفق تقديرها.

وتابعت بالقول، "لا نأمل اصلاحا من حكومة بـ 42 وزير، وببرنامج مقتبس عن برنامجنا، لأنك غير قادر على صياغة برنامج ورؤية واضحة، أو احداث إصلاحات هيكلية في الدولة، وفق تعبيرها.

وأكدت موسي، أن هذه الحكومة متحركة غير ثابتة مما يؤدي على حالة من عدم الاستقرار والسير نحو المجهول، لافتة إلى ان "هذه الحكومة لم تحترم لا تمثيلية الشباب والجهات والمرأة والقطاعات، حكومة لم تحترم لا التاريخ لا الجغرافيا لا الكفاءة"، على حد قولها.

وذكرت رئيسة الدستوري الحر، بموقف حزبها الرافض لمنح الحكومة الجديدة الثقة، قائلة، "لن نصوت لحكومتك وفي حال تمت المصادقة عليها سنكون في المعارضة". 

{if $pageType eq 1}{literal}