Menu

النابتي: "على الشعوب العربية التعلم من الدرس الذي لقنته إيران لأمريكا"


 

 سكوب أنفو- تونس

اعتبر القيادي بحزب التيار الشعبي، محسن النابتي، أن كل ضربة موجهة ضدّ الاستعمار والصهيونية ومركز الامبريالية الولايات المتحدة الأمريكية، هي في مصلحة الشعوب المكافحة ضد الهيمنة والامبريالية لأجل تحرّرها.

وقال النابتي، في تصريح لسكوب أنفو، اليوم الأربعاء، إن قصف القواعد الأمريكية من قبل إيران ردّا على اغتيال القائد قاسم سليماني، هو تحطيم للأسطورة الأمريكية، وضربة تؤكد أنها ليست مقدسا فوق المواجهة أو الردّ، ومن يريد الدفاع عن كرامته وعزته بإمكانه مواجهتها، على حد تعبيره.

وتابع بالقول، "علينا أن نستفيد من الدرس الذي لقنته إيران للولايات المتحدة، باعتبار إيران من دول الجوار للشعوب العربية ومثالا للدول التي تعتمد على إمكانياتها الذاتية ولها اقتصاد مستقل وجيش وطني وتبني علاقاتها على أساس مصالحها ليس بناء على مصالح القوى المهيمنة، لذلك تمكنت من مواجهة أمريكا، وفق تقديره.

وطالب القيادي بالتيار الشعبي، الدول العربية بعدم السماح لأمريكا باستعمال قواعدها العسكرية الموجودة على أراضيها، لأنها باتت تشكل ما اعتبره بـ 'الخطر' على أمن وسلم الشعوب العربية، قائلا، "أمنكم وسلمكم ليس في وجود القواعد العسكرية، بل الاستثمار في شعوبكم ورهانكم على أنفسكم وبناء اقتصاد قومي مشترك وتمتين العلاقات مع الدول غير الاستعمارية كما الحال في أوروبا"، بحسب تصريحه.

  وختم بالقول، إن "مصلحة شعوب المنطقة الإفريقية والعربية والاسيوية، في خروج أمريكا و'الصهاينة' من المنطقة لتحقيق الاستقرار والسلم الاجتماعي، إلى جانب التخلص من الدور الإرهابي الذي تقوم به تلك القوى الامبريالية".

 

  

{if $pageType eq 1}{literal}