Menu

الخليفي: لقاء الشاهد والقروي في إطار توحيد العائلة الوطنية والمرور لحكومة الرئيس مطروح


سكوب أنفو- تونس

وصف النائب عن حزب قلب تونس اسامة الخليفي، اللقاء الذي جمع رئيسي حزبي قلب تونس نبيل القروي، وتحيا تونس يوسف الشاهد، بلقاء المسؤولية والنضج والحكمة، مؤكدا أنه جاء في إطار اعادة لم الشمل وتوحيد العائلة الوطنية.

وأفاد الخليفي خلال حضوره في برنامج 'هنا شمس' على اذاعة شمس اف ام، اليوم الثلاثاء، بأن اللقاء جاء في إطار سعي رئيس قلب تونس للقاء جميع الاطراف الذين يتمتعون بروح المسؤولية، وترك الخلافات السياسية جانبا، مضيفا، أن اللقاءات القادمة بين الطرفين ستأتي في إطار الوحدة الوطنية، حتى لا تدخل البلاد في المتاهات السياسوية والحزبية، وفق تعبيره.

وأكد القيادي بقلب تونس، بأن اللقاءات ستتكرر لإذابة المشاكل وسوء التفاهم، قائلا، "رئيس الحزب يفتح يديه للجميع، ولم لا تكون الحكومة القادمة حكومة وطنية تجمع شمل كل الاطراف؟ "، ملاحظا ان مسار تشكيلها لم يستكمل بعد، مرجحا فرضية تكليف رئيس الجمهورية شخص ما بتشكيل الحكومة، وفق تقديره.

ونفى الخليفي، أن تكون كتلة الحزب مسؤولة عن مرور الحكومة المقترحة، موضحا، "الكتلة قدمت موقفها ومسألة التصويت مطروحة عليها كما هي مطروحة على بقية الكتل، وقلب تونس ليس المسؤول الاول عن تكوين الحكومة ولا في نيلها الثقة"، محملا مسؤولية تمرير الحكومة والبحث عن حزام سياسي لحركة النهضة، ولرئيس الحكومة المكلف الحبيب الجملي، بحسب قوله.

  

{if $pageType eq 1}{literal}