Menu

مورو: إمكانية حل البرلمان واردة ولا تحالف بين النهضة وقلب تونس


سكوب أنفو- تونس

أكد عبد الفتاح مورو نائب رئيس حركة النهضة، أن إمكانية حل البرلمان واردة، في صورة فشل رئيس الحكومة المكلف الحبيب الجملي، في تمرير حكومته.

وقال مورو، في حوار مع صحيفة عربي 21 اليوم الثلاثاء، إن "حركة النهضة لا تستطيع أن تجبر الكتل الأخرى على التحالف معها، ولديها ربع نواب البرلمان، وتستمد قوتها من نوابها.. لذا حل البرلمان وارد، مضيفا، "ولكن لا أتصور أن الكتل الأخرى ستجازف في ذلك.. لكن هو الخيار الآخر كما نرى".

وتابع بالقول، إن "حزب التيار الديمقراطي وحركة الشعب يحملان النهضة مسؤولية الفشل المتتالي على المستوى الاقتصادي، وهو ما جعلهما يرفضان التحالف معها في علاقة بتشكيل الحكومة، معرجا، "الذين هم يدعون الثورية اليوم، أو هم ثوريون، يرون أن في مدّ أيديهم إلى من هو مسؤول عن تدهور الوضع الاقتصادي في البلد، حسب ادعائهم استنقاصا من قيمتهم"، وفق تصريحه.

وبخصوص تحالف النهضة وقلب تونس، أوضح القيادي النهضوي، "نحن بصدد السعي لإيجاد أغلبية للحكم، وهذه الأغلبية تشكل بأي شكل كان، ومد اليد للأغلبية لا يعني أن هناك تحالفا.. التحالف يقتضي برنامجا سياسيا وتقاسم أدوار وتعاونا ومدة، إنما هذا هو اتفاق على حكومة"، قائلا، "قلب تونس كتحالف لا، لكن كاتفاق بشأن حكومة.. ما الذي يمنع ذلك؟ّ"، وفق تقديره.

 

  

{if $pageType eq 1}{literal}