Menu

الجزائر تدعو لوقف الصراع والكف عن تزويد الأطراف المتقاتلة بالدعم العسكري والمادي والبشري


سكوب أنفو-وكالات

دعت رئاسة الجمهورية الجزائرية المجموعة الدولية وخاصة مجلس الأمن الدولي، إلى تحمل مسؤولياتهم في فرض احترام السلم والأمن في ليبيا، معتبرة أن العاصمة طرابلس 'خطا احمر'.

 وشددت الرئاسة الجزائرية، في بيان لها، أمس الاثنين، عقب لقاء بين الرئيس عبد المجيد تبون ورئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، على حرصها على النأي بالمنطقة عن التدخلات الأجنبية، لما في ذلك من تهديد لمصالح شعوب المنطقة ووحدة دولها، ومس بالأمن والسلم في المنطقة وفي العالم.

ودعت رئاسة الجمهورية، الأطراف الخارجية إلى العمل على وقف تغذية الصراع، والكف عن تزويد الأطراف المتقاتلة بالدعم العسكري والمادي والبشري، مناشدة الأطراف المتنازعة إنهاء التصعيد.

كما تطالب باحترام الشرعية الدولية، لتسهيل استئناف الحوار من أجل الوصول إلى حل سياسي للأزمة، مذكرة بالموقف الثابت للجزائر حيال الأزمة الليبية، والذي يستند إلى مبدأ عدم التدخل في الشؤون الداخلية للغير، وفق نص البيان. 

{if $pageType eq 1}{literal}