Menu

سعيّد وميركل يتفقان على مواصلة التشاور حول الوضع في ليبيا وتشريك كل الأطراف المعنية منها تونس


سكوب أنفو-تونس

استعرض رئيس الجمهورية قيس سعيد والمستشارة الألمانية انجيلا ميركل في اتصال هاتفي، مستجدات الأوضاع على الساحتين الإقليمية والدولية وخاصة الوضع في ليبيا ومسار مؤتمر برلين.

وجدّد رئيس الدولة والمستشارة الألمانية حلاصهما على ضرورة إيجاد حل سلمي للأزمة الليبية وتشريك كل الأطراف المعنية بما في ذلك تونس مع التأكيد على التمسك بالشرعية الدولية، وفق ما أوردت الصفحة الرسمية لرئاسة الجمهورية على "فايسبوك".

كما  كانت هذه المحادثة فرصة للتطرّق إلى مبادرة السلام التي تمت في تونس بجمع عدد من رؤساء القبائل والمجالس الاجتماعية لبحث سبل المصالحة ووضع مشروع دستور للمرحلة القادمة في ليبيا، وهي مبادرة سبق لألمانيا أن نجحت فيها حين جمعت الفرقاء في أفغانستان في المجلس المعروف بــ "اللويا جيرغا" لحل الأزمة الأفغانية، وهذا المجلس هو الذي وضع الدستور الأفغاني الحالي.

وقد تم الاتفاق بين رئيس الجمهورية والمستشارة الألمانية على مواصلة التشاور بين الجانبين التونسي والألماني بخصوص الوضع في ليبيا، وتحديد من سيمثل البلدين في هذه المشاورات المستمرة.

 

 

{if $pageType eq 1}{literal}