Menu

الجلاصي: من حق النهضة الاعتراض على بعض الأسماء لكن ليس لتعيين قياداتها


سكوب أنفو- تونس

أكد النائب بحزب التيار الديمقراطي والكتلة الديمقراطية محمد العربي الجلاصي، أن من اتهموهم بالتعطيل في علاقة بمشاورات الحكومة، تبين أنهم من يعطلون مسار تشكيل الحكومة، وذلك بعد تأجيل موعد التصويت إلى يوم الجمعة القادم.

وأفاد الجلاصي، في تصريح لسكوب أنفو، اليوم الاثنين، أن رئيس الحكومة المكلف الحبيب الجملي لم يلتزم بالشروط التي وضعها وهي الاستقلالية والنزاهة، مشدّدا على أن هذه الحكومة غير متناسقة سياسيا، وفق تعبيره.

وقال في ذات السياق، إن رئيس الحكومة المكلف يخفي الحقيقة عن التونسيين، لاسيما بعد حالة الارتباك واللخبطة التي رافقت الإعلان عن التركيبة الحكومية، على حد تقديره.

وفيما يتعلق باعتراض حركة النهضة على بعض الأسماء، أفاد القيادي بالتيار بأنه من حق النهضة الاعتراض على من تشاء، أمِلا ألاّ يكون ذلك على أساس تعيين قيادات من النهضة على رأس بعض الوزرات، بحسب قوله.

وذكّر الجلاصي، بأن "التيار لن يصوت لحكومة تفتقد لشرط الاستقلالية والنزاهة والانسجام السياسي، وليس لها برنامج".

 

  

{if $pageType eq 1}{literal}