Menu

بعد مواقفة البرلمان/ ثلاثة أحزاب تركية تحذّر من تداعيات إرسال قوات إلى ليبيا


سكوب - (د ب أ)

 حذّرت ثلاثة أحزاب تركية من تداعيات إرسال قوات إلى ليبيا، بينما طالب نائب الرئيس التركي فؤاد أوقطاي،  اليوم الخميس، القوات الليبية التي تهاجم طرابلس وقف هجومها ضدّ قوات حكومة الوفاق التي يتزعمها فائز السراج.

وقال أوقطاي في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، في أعقاب موافقة البرلمان التركي على تفويض الرئيس التركي بإرسال قوات عسكرية إلى ليبيا :"آمل أن تكون الرسالة الضرورية قد وصلت إلى أولئك الذين يواصلون موقفهم الهجومي في ليبيا، بعد الموافقة على التفويض".

 

من ناحية أخرى ، اعترض حزب الشعب الجمهوري المعارض الرئيسي، وحزب الشعوب الديمقراطي الموالي للأكراد وحزب "آيي" أو "الصالح" المحافظ على منح التفويض.

وقال النائب في حزب الشعب الجمهوري أونال سيفيكوز للبرلمان "هذه دعوة إلى كارثة" ، واقترح وجود قوة حفظ سلام تابعة للأمم المتحدة في ليبيا بدلاً من ذلك.

وقال أيتون سيراي نائب حزب "الصالح"  "نرسل أطفالنا ليصبحوا شهداء في الصحراء الليبية".

وأضاف سيراي ، إن تركيا لا تحتاج إلى الانخراط في نزاعات جديدة في المنطقة، مضيفًا أن التفويض يخاطر بجعل الجنود في "وضع يشبه فيتنام" في ليبيا.

قال النائب في حزب الشعوب الديمقراطي تولاي هاتيموجولاري أوروك يجب ألا يسمح البرلمان بـ "سياحة المقاتلين الجهاديين" في ليبيا، وذلك على خلفية ما تردد من أن الحكومة سترسل المتمردين السوريين المتحالفين إلى الجبهة الليبية.

وكان البرلمان التركي قد وافق في وقت سابق بأغلبية 325 عضوا مقابل 184 عضوا على إرسال قوات تركية إلى ليبيا لدعم حكومة السراج في القتال الذي تخوضه في مواجهة قوات ما يسمى الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر.

 

{if $pageType eq 1}{literal}