Menu

سعيّد يناقض نفسه/ كان يعتبر قانون الطوارئ خرقا للدستور لكنه مدّده


 

سكوب أنفو- تونس

استنكر مرصد الحقوق والحريات قرار رئيس الجمهورية قيس سعيد، بالتمديد في حالة الطوارئ، مذكّرا بأنه لطالما اعتبر ذلك خرقا للدستور، معبرا عن رفضه القانوني والسياسي له.

وأفاد المرصدـ، في بيان له اليوم الثلاثاء، "الأمر عدد 50 لسنة 1978 المنظم لحالة الطوارئ قد صيغ بمناسبة الخميس الأسود في 26 جانفي 1978 إبان تحركات نقابية واجتماعية، وأن جوهر فصوله تتعلق فقط بتقييد حريات وتحركات المواطنين خاصة منها الاجتماعية والسياسية وليس له علاقة بإجراءات حقيقة تضمن سلامة البلاد وأمنها".

وأكد مرصد الحقوق والحريات، أنه "وعلى عكس ما يتوهمه البعض، فإنه يمكن للأجهزة الأمنية والعسكرية التصدي للتهديدات داخل تونس أو على حدودها، دون الحاجة إلى مثل هذه الأوامر التي وصفها بالبالية".

ودعا المرصد وزارة الداخلية إلى "التراجع عن التأويل الخطير لمثل هذه النصوص وعدم التمادي في انتهاك حريات آلاف المواطنين، بمواصلة وضع أكثر من 500 مواطن قيد الإقامة الجبرية رغم انتهاء مفعول قرارات إخضاعهم لتلك الإقامة الجبرية".

وجدّد دعوته لرئيس الجمهورية والبرلمان، بوجوب المسارعة في سن قانون أساسي ينظم الحالات الاستثنائية دون المساس بالحقوق والحريات الأساسية.

{if $pageType eq 1}{literal}