Menu

من المتوقع أن تستقبل تونس 50 ألف لاجئ من ليبيا ورمادة ستكون موقع المخيم الجديد


سكوب أنفو- تونس

أوردت جريدة الصباح، وفق معلومات تحصلت عليها، وصول ما يقارب 25 ألفا أو حتى 50 ألفا لاجئا بين ليبيين وجنسيات أخرى، قادمين من ليبيا باتجاه تونس، على خلفية الأوضاع الأمنية التي تشهدها ليبيا.

وذكرت الجريدة، اليوم السبت، أن هذه التوقعات هي ما دفع بتونس والجزائر إلى تعزيز التمركز الأمني، على كل الوجهات الحدودية، تحسبا لأي مخاطر أمنية أو امكانية تسلل عناصر ارهابية إلى القطرين.

من جهته استبعد والي تطاوين في تصريح لنفس المصدر، أن يصل عدد الوافدين من ليبيا في حال تأزم الوضع بها الى 25 ألف لاجئ.

وأفاد الوالي، بأن اللجنة الجهوية لمجابهة الكوارث بصدد متابعة الوضع في ليبيا بكل انتباه، وهي في تنسيق دائم مع وزارتي الداخلية والخارجية والمفوضية السامية لشؤون اللاجئين، مؤكدا أن تونس على أتم الاستعداد لأي تطور في الوضع داخل ليبيا.

 

ولفت الى أن المنطقة الحدودية ببئر الفطناسيّة بمعتمدية رمادة، ستكون موقع المخيــم الجديد الذي سيتم تركيزه من أجل استقبال 

{if $pageType eq 1}{literal}