Menu

رئاسة الجمهورية: تونس لن تقبل بأن تكون عضوا في أيّ تحالف أو اصطفاف على الإطلاق


سكوب أنفو-تونس

أفادت رئاسة الجمهورية ، بأنّ تونس "لن تقبل بأن تكون عضوا في أيّ تحالف أو اصطفاف على الإطلاق، ولن تقبل أبدا بأن يكون أيّ شبر من ترابها إلاّ تحت السيادة التونسية وحدها".

وأضافت في بلاغ لها اليوم الخميس،بأنّ  رئيس الجمهورية قيس سعيّد حريص على سيادة تونس واستقلالها وحريّة قرارها مشيرة الى ان ذلك  أمر لا يمكن أن يكون موضوع مزايدات أو نقاش و الى انه لا توجد ولن توجد أيّ نيّة للدخول لا في تحالف ولا في اصطفاف.

ولفتت مؤسسة رئاسة الجمهورية، النظر إلى  ان التصريحات والتأويلات والادعاءات الزائفة التي تتلاحق منذ يوم أمس إمّا أنّها تصدر عن سوء فهم وسوء تقدير وإمّا أنّها تنبع من نفس المصادر التي دأبت على الافتراء والتشويه”موضحة انه”إذا كان صدر موقفٌ عَكَسَ هذا من تونس أو من خارجها فهو لا يُلْزمُ إلّا من صرّح به وحدهُ،  في اشارة (الى تصريح أردوغان  الذي قال قررنا مع تونس إقامة تعاون من أجل تقديم الدعم السياسي للحكومة الشرعية في ليبيا)  .

وقالت ، "على من يريد التشويه والكذب أن يعلم أنّه لا يمكن أن يُلهي الشعب التونسي بمثل هذه الادعاءات لصرف نظره عن قضاياه الحقيقية ومعاناته كلّ يوم في المجالين الاقتصادي والاجتماعي على وجه الخصوص".

ويأتي بلاغ الرئاسة عقب الانتقادات  اللاذعة والاتهامات التي وجهت لها منذ وصول الرئيس التركي لتونس في زيارة غير معلنة و بسبب تكتمها عليها  ما أثار شكوكا لدى الاحزاب والمنظمات الوطنية عما إذا كانت الديبلوماسية التونسية احتارت اصطفاف تونس الى جانب المحور التركي القطري في النزاع القائم بالجارة الجنوبية ليبيا.

 

 

 

{if $pageType eq 1}{literal}