Menu

المليكي: تدخل سعيّد في مسار تشكيل الحكومة قبل انتهاء الآجال الدستورية سابق لأوانه


سكوب أنفو- تونس

أفاد رئيس كتلة قلب تونس بالبرلمان حاتم المليكي، بأن قلب تونس يدعم منذ البداية حكومة كفاءات وطنية مستقلة عن جميع الأحزاب.

وشدّد المليكي، خلال حضوره ببرنامج 'ميدي شو' على موزاييك أف أم، اليوم الثلاثاء، على أنه من حق رئيس الحكومة أن يكون لديه فريق حكومي كفء يرأسه بشكل فعلي، وليس وزراء منتدبين من الأحزاب، وفق تعبيره.

وأكد رئيس كتلة قلب تونس، أن المرحلة الحالية هي مرحلة اقتصادية واجتماعية، تقتضي حكومة كفاءات مستقلة بعيدة عن التجاذبات السياسية والمحاصصة الحزبية، مطالبا الطبقة السياسية بأن تكون حزام سياسي للحكومة المقبلة، على حد تقديره.

ولفت المليكي، إلى أن قلب تونس غير معني بترشيح أي اسم من داخله لحقائب وزارية، وهو معني فقط بالنظر في البرنامج والتصور والأسماء التي سيطرحها رئيس الحكومة المكلف الحبيب الجملي، للموافقة عليها من عدمها، بحسب قوله.

وقال القيادي بقلب تونس، إن الحبيب الجملي على دراية كافية بالوضع السياسي في تونس، ويمتلك الخبرة اللازمة في التسيير والإدارة، على حد تأكيده.

وفي سياق أخر، أعاب حاتم المليكي تدخل رئيس الجمهورية قيس سعيد في مسار تشكيل الحكومة قبل انتهاء الآجال الدستورية الممنوحة للجملي، قائلا، " من غير المقبول اجتماع رئيس الدولة بأربع أحزاب سياسية فقط، في حين تغافل عن البقية، باعتباره رئيسا جامعا لكل التونسيين، وبذلك أخل بمبدأ الحياد".

ومن جهة أخرى، نفى المليكي حدوث أي لقاءات سرية بينه وبين حركة النهضة، أو عقد أي اتفاق معهم، بحسب إفادته.

وختم المليكي قوله، بأن حزبه سيصوت لصالح الحكومة القادمة، في حال توفرت فيها الشروط وهي الكفاءة والاستقلالية، فضلا عن التزامها بتطبيق برنامجها الذي ينبغي أن يكون مبنيا على قاعدة برنامج اقتصادي اجتماعي، وفق قوله.

  

{if $pageType eq 1}{literal}