Menu

بريطانيا و أمريكا ضد إتفاقية السراج و أردوغان


سكوب أنفو- وكالات

أكّدت السفارة البريطانية في ليبيا على "استمرار دعم المملكة لتحقيق الاستقرار والسلام في كافة أرجاء ليبيا"،مُشددة في بيان لها اليوم على موقع تويتر،على دعم جهود البعثة الأممية للعودة إلى المسار السياسي والحوار وإنهاء الأعمال القتالية في ليبيا.

للإشارة فقد وقّع السراج مع تركيا أواخر الشهر الماضي، اتفاقاً أمنياً وعسكرياً موسعاً، كما وقّع الطرفان على نحو منفصل مذكرة تفاهم حول الحدود البحرية، اعتبرتها عدة دول، منها مصر واليونان، انتهاكاً للقانون الدولي.

و قد صرّح الرئيس التركي رجب الطيب أردوغان  في 10  ديسمبر الماضي  أنه مستعد لإرسال جنوده إلى ليبيا دعماً لحكومة السراج إذا طلب هذا الأخير ذلك، ما زاد في تأجيج التوتر.

من جهتها أكدت االولايات المتحدة الأميركية،يوم الثلاثاء الماضي التزامها بسيادة ليبيا وسلامة أراضيها مطالبة أطراف الأزمة الليبية بوقف التصعيد واتخاذ خطوات جادة نحو حل الصراع.

وقالت السفارة الأميركية في ليبيا على "تويتر": "حان الوقت للقيادة الليبية الشجاعة حماية الاستقلال بدلاً من فتح الأبواب للاستغلال الأجنبي". 

{if $pageType eq 1}{literal}