Menu

أردوغان: سنُعزز دعمنا العسكري لحكومة الوفاق..ولا تراجع عن مذكرة التفاهم مع ليبيا


سكوب أنفو –وكالات

تعهد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الأحد، بتعزيز دعم أنقرة العسكرية لحكومة الوفاق في ليبيا، مشيرا إلى أن بلاده لن تتراجع عن الخطوات التي اتخذتها في سوريا ولا عن مذكرة التفاهم مع حكومة فائز السراج.

 

وأوضح أردوغان على هامش حفل للقوات البحرية التركية لتدشين أول غواصة محلية الصنع، اليوم  تحمل اسم "بيري رئيس"، ، أن تركيا ستقيِم "كافة الإمكانيات التي من شأنها تعزيز البعد العسكري في ليبيا إذا تطلب الأمر من البر والبحر والجو"، مُضيفا: "تركيا لن تتراجع حتما عن خطواتها في سوريا ولا عن مذكرة التفاهم مع ليبيا".

وقال الرئيس التركي "إذا تخلينا عن الإجراءات التي بدأناها مع قبرص التركية وليبيا فإنهم (اليونان وداعموها) لن يتركوا لنا ساحلا ندخل منه البحر"، وتابع قائلا: "ليس لدينا نية لافتعال مشاكل مع أحد أو اغتصاب حقوق أي كان".

واعتبر أردوغان أن "اليونان والدول الداعمة لها كانت منذ فترة طويلة تسعى إلى جعل تركيا غير قادرة على أن تخطو خطوة في البحر".

وذكر  الرئيس التركي،  أن الأطراف الداعمة للواء المتقاعد خليفة حفتر، قائد قوات شرق ليبيا التي تُعرف باسم "الجيش الوطني الليبي"، تدافع حسب وصفه عن "بارون حرب" بدلا من حكومة الوفاق المُعترف بها من الأمم المتحدة، وفق ما نقلت وكالة الاناضول .

وتابع أردوغان "سياسة بلادنا ليست التورط في مآزق عبر السعي للقيام بأمور لا تطيقها، أو التدخل في أماكن بغير وجه حق".

ورأى الرئيس التركي أنه لا يوجد أي وجه تعارض بين قوانين تركيا والقانون الدولي بالنسبة لمذكرة التفاهم التي أبرمها مع حكومة الوفاق الليبية في 27 نوفمبر الفارط .

وكانت مذكرة "الصلاحيات البحرية" قد أثارت انتقادات مصر واليونان ووصفنها بأنها "غير شرعية"، وبموجبها تعتزم تركيا التوسع في أعمال التنقيب شرق البحر المتوسط خارج نطاق حدود مياهها البحرية الإقليمية.

{if $pageType eq 1}{literal}