Menu

عبّو: النهضة فوجئت بموافقتنا على عرضها الجديد


سكوب أنفو-تونس

نفى محمّد عبو أمين عام التيار الديقراطي صحّة ما جاء لسان بعض قيادات النهضة من أنّ الحركة لم تقدّم عرضا جديدا للتيار الديمقراطي، واصفا ذلك بالمغالطات.

وقال عبو، خلال مداخلة له  ببرنامج "موزاييك +'' ، على موزاييك، اليوم الثلاثاء،  إنّه يبدو أنّ حركة النهضة فوجئت بموافقة التيار الديمقراطي على عرضها الجديد والحال أنّها كانت تعوّل على رفضه، مما خلق تضاربا في تصريحات قيادييه بهذا الخصوص، وفق قوله.

وأضاف عبو أنّ حركة النهضة تسعى منذ مدّة من أجل إظهار أنّ التيار هو الذي عطّل تشكيل الحكومة، مضيفا أنّ الحركة إذا كانت ترغب في التحالف مع قلب تونس فذلك شأنها ولكن عليها أن لا تتحجّج بتعلات واهية وبمغالطات لا تمتّ للواقع بصلة، على حدّ قوله.

وإعتبر أنّ التصريحات الأخيرة تكشف عن وجود أزمة ثقة وأزمة مصداقية على مستوى حركة النهضة، مشيرا إلى وجود تنازع بين شقّين صلب الحركة أحدهما يدفع نحو تشكيل حكومة مع التيار وحركة الشعب والشق الآخر يريد التحالف مع قلب تونس.

ودعا النهضة إلى تسوية خلافاتها داخلها وليس على حساب مصداقية التيار الديمقراطي قائلا: ''التيار الديمقراطي صوت واحد''.

وأوضح عبو، أن  العرض الجديد،  ينصّ على موافقة النهضة على شرط قديم يتعلّق بإلحاق إدارة الشرطة العدلية لوزارة العدل ومنح التيار حقيبة وزارة الإصلاح الإداري والوظيفة العمومية وحقبة العدل، لافتا إلى أن حزبه ارتأىب أنّه لا ضرر في أن يقبل بالتنازل عن الداخلية من خلال الحصول على جزء من مطالبه مما سيمكّنه من تنفيذ تصوّره للعمل الحكومي،  بقطع النظر عن تخوّفه من حركة النهضة، مشيرا إلى أنّ حزبه وافق على العرض الجديد من مبدأ مصلحة البلاد، وفق تصريحه.

 

{if $pageType eq 1}{literal}