Menu

الجزائر: تبون يتعهد بـ "جمهورية جديدة" ويدعو شباب الحراك للحوار


سكوب أنفو-الجزائر

تعهد الرئيس الجزائري المنتخب عبد المجيد تبون،  بالعمل على طي صفحة الماضي وفتح صفحة "الجمهورية الجديدة"، دون إقصاء لأي طرف، كما دعا إلى حوار مع الحراك الشعبي.

وقال عبد المجيد تبون في أول كلمة له عقب إعلان فوزه في الانتخابات الرئاسية الجزائرية، اليوم الجمعة، " أتعهد بالعمل على طي صفحة الماضي وفتح صفحة الجمهورية الجديدة، وسنعمل بعيدا عن الإقصاء ونسعى للعمل على لم الشمل في الجزائر".

ودعا تبون،  المتظاهرين في الحراك الشعبي إلى بدء حوار جاد من أجل الجزائر، معبّرا عن احترامه وتأثره بمطالب الحراك.

وأصبح تبون رئيسا من الدورة الأولى، بحسب ما أعلنته السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات ، صباح اليوم، خلال مؤتمر صحفي، بعد حصوله  على أربعة ملايين و945 ألف صوت، أي نسبة 58.15 بالمائة، في ما حصل منافسه عبد القادر بن قرينة على نسبة 17.38 في المائة من الأصوات ، بينما حلّ علي بن فليس ثالثا بنسبة 10.55 في المائة، أي أقل من آخر انتخابات دخلها ضد بوتفليقة في 2014، ثم عز الدين ميهوبي الذي وصفته وسائل إعلام بمرشح السلطة فحصل على نسبة 7.26 في المائة من الناخبين، وجاء في آخر القائمة عبد العزيز بلعيد بنسبة 6.66 في المائة.

{if $pageType eq 1}{literal}