Menu

وثائقي شبكات التسفير/ مديرة الشروق الجزائرية ترد على النهضة: الأجزاء اللاحقة ستحمل الاعظم


  

سكوب أنفو - تونس

قالت الإعلامية و مديرة قناة الشروق الجزائرية ناهد زرواطي على صفحتها على شبكة فايسبوك أن الجزء الأول من الوثائقي الذي بثته قناتها عن شبكات تسفير المقاتلين التونسيين الى بؤر القتال ليس  الا نقطة من بحر اجزاء ستحمل الأعظم قريبا، و ذلك ردا على بيان كانت قد أصدرته حركة النهضة تنفي فيه تورطها في تسفير الجهاديين.

و كانت قناة الشروق الجزائرية قد بثت وثائقيا تضمن شهادات تورط حركة النهضة في تسهيل تنقل العناصر الإرهابية المقاتلة الى بؤر التوتر، ردت عليه حركة النهضة في بيان لها متهمة القناة بالتزوير و التشويه و الافتراء ، واصفة الشريط الوثائقي بأنه " مادة إعلامية دون مصداقية ومن شأنها تشويه حزب تونسي شقيق له علاقات تاريخية جيدة مع الشعب الجزائري ...." و أن "مقاييس النزاهة والحياد كانت تقتضي التواصل معها واستيضاحها وتقديم وجهة نظرها وحقها المشروع في الرد والتوضيح وإبراز الحقائق".

الزميلة ناهد زرواطي ردت في تدوينتها قائلة أن من حقها الرد و أنها لم تتوقع أن تنتفض حركة النهضة على مادة إعلامية لم تشخّصها و لم تتهمها بل فقط تحدثت عن تورط قيادات داخلها فقط ، و اعتبرت زرواطي أن رد الحركة الإسلامية يدخل في باب الدفاع .

و قالت الزميلة ناهد زرواطي أن هدف الشريط الوثائقي لم يكن التشويش ولو كان كذلك "لكنا عرضناه قبل الانتخابات" مضيفة أنه "من حق هذا الشعب وكل الشعوب العربية ان تعرف من كان متسببا في موت اولادها وخراب بلدانها.. وما الجزء الأول الا نقطة من بحر اجزاء ستحمل الأعظم.. قريبا".

 

{if $pageType eq 1}{literal}