Menu

عودة الحياة الى مجراها الطبيعي بجلمة


 

 

سكوب أنفو – درة عبد القوي

 

 

أشار "محمد الحرزلي" المستشار البلدي للجبهة الشعبية والناشط السياسي والمدني في تصريح "لسكوب أنفو"، الى أن الحالة الأمنية في معتمدية جلمة من ولاية سيدي بوزيد عادت الى سابق عهدها، بعد أن تدخلت القوة العامة والجيش الوطني لتفرقة المحتجين بحضور 100 سيارة أمنية، وأوضح أن سكان جلمة تولوا صباح اليوم تنظيف محيط بئر "السوائبية".

وكشف "الحرزلي" أن المواجهات بين الأمنيين والمواطنين قد أسفرت عن جرح 29 شخصا حيث تم تسجيل 4 حالات كسور وحالة حرجة لمواطن أصيب بارتجاج دماغي وأزمة قلبية وهو موجود الآن في مستشفى بولاية سوسة وحالته مستقرة.

وأكد الناشط المدني بمعتمدية "جلمة" أن السبب الحقيقي لاندلاع هذه الاحتجاجات هو قرار والي سيدي بوزيد المتمثل في ربط البئر بمناطق أخرى لتزويدها بالماء الصالح للشراب دون استشارة المواطنين، وباستعمال القوة.

وأوضح "الحرزلي" أن المنطقة تحتوي على 27 بئرا عميقة، وهي مصنفة كمنطقة محجرة من المرصد التونسي للمياه، مشيرا الى أنه في حال تمت عملية الربط لن يجد الفلاح خلال شهر فقط نقطة ماء.

ويذكر أن احتجاجات جلمة اندلعت يوم الاثنين 14 ماي الجاري، بسبب قرار ربط بئر "السوائبية" بشبكة الشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه.

{if $pageType eq 1}{literal}