Menu

الهاروني:حريصون على دعم الحكومة رغم تعهدنا بعدم التحالف مع "قلب تونس"


سكوب أنفو- تونس

أكّد رئيس مجلس شورى حركة النهضة عبد الكريم الهاروني أنّ الحركة التزمت سياسيا وأخلاقيا في الحملة الإنتخابية بعدم التحالف مع قلب تونس "وهي على العهد وفي نفس الوقت حريصة على البحث عن دعم للحكومة".

وأعرب الهاروني في حوار مع وكالة الاناضول التركية نُشر اليوم الخميس 12 ديسمبر، عن أمله في أن تقدم الأطراف الأخرى تنازلات مثلما تنازلت النهضة بعدم ترشيح رئيس حكومة من صلبها للوصول إلى أرضية مشتركة حول تشكيل الحكومة،  مشددا على أنّ الاختلاف كان حول حقائب وزارية وليس حول البرنامج أو طبيعة الحكومة ونزاهة الأطراف التي ستشكلها.

وأضاف  رئيس مجلس الشورى، "على كل الأطراف السياسية المعنية بتشكيل الحكومة أن تكون في مستوى المسؤولية التي ينتظرها الشعب منها" داعيا إياها إلى ألاّ تفوت الفرصة على تونس ".

وشدّد القيادي النهضوي، على أنه لا يجب أن يُفهَم من هذا أنه إذا لم تشارك بعض الأطراف فسيتوقف مسار تشكيل الحكومة،  مشيرا إلى أنه غير مقبول أيضا سعي أطراف (لم يسميها) إلى إفشال دخول أطراف محسوبة على الثورة للحكومة، ليُقال في الآخر أن النهضة تحالفت مع قلب تونس، مؤكدا "أنّ حزبه سعى إلى توسيع المشاركة حتى تضم الحكومة الخط الثوري، وتجعل من محاربة الفساد أولوية لها”. 

{if $pageType eq 1}{literal}