Menu

مصر وإيطاليا تعربان عن قلقهما من التطورات الأخيرة في ليبيا


سكوب أنفو-وكالات

عقد وزير الخارجية المصري سامح شكري، اليوم الخميس، جلسة محادثات رسمية مع وزير الخارجية والتعاون الدولي الإيطالي لويغي دي مايو، وذلك في مستهل زيارته الحالية للعاصمة الإيطالية روما.

وصرحت وزارة الخارجية المصرية في بيان لها، إن الوزيرين بحثا سُبل تطوير العلاقات الثنائية بين مصر وإيطاليا في مختلف المجالات، حيث تعد إيطاليا شريكا اقتصاديا وتجاريا واستثماريا رئيسيا لمصر على مستوى دول الاتحاد الأوروبي.

أضافت الخارجية المصرية ،أن الوزيرين تبادلا وجهات النظر حول الأوضاع في المنطقة، لاسيما التطورات في سوريا والقضية الفلسطينية وسد النهضة، وآخر مستجدات الأزمة في ليبيا وسُبل دفع جهود استعادة الأمن والاستقرار بها.

وأوضحت الخارجية المصرية،  أن شكري بحث مع نظيره الإيطالي، الأثر السلبي لتوقيع اتفاقي التعاون العسكري والسيادة علي المناطق البحرية بين رئيس مجلس الوزراء الليبي وتركيا علي ضوء عدم اتساقهما مع اتفاق الصخيرات.

كما أعرب الوزيران عن قلقهما إزاء تأثير التطورات الأخيرة في ليبيا على جهود مكافحة الإرهاب والميليشيات الراديكالية ومجابهة ظاهرة الهجرة غير الشرعية، وأكدا حرصهما على إنجاح مسار برلين لتسوية الأزمة الليبية بصورة شاملة.

 

{if $pageType eq 1}{literal}