Menu

بعد 'السترات الصفراء'/ 'الخميس الأسود' بفرنسا


 

سكوب أنفو-وكالات

تعيش العاصمة الفرنسية باريس، اليوم الخميس، على وقع أكبر إضراب مفتوح، دعت إليه النقابات العمالية على خلفية الترفيع في سن التقاعد.

ومن المنتظر أن تشارك في هذا الاضراب جميع القطاعات من بينها الحيوية، في مقدمتها شركة السكك الحديدية ومترو الأنفاق والحافلات و«الترامواي» إضافة إلى النقل الجوي.

وتستعد حكومة الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون، إلى مواجهة 'خميس أسود'، بعد احتجاجات 'السترات الصفراء'، التي كانت أكبر تحدي واجهه ماكرون منذ توليه الرئاسة.

وأوردت صحيفة 'لوباريزيان'، اليوم الخميس، أن 58% من الفرنسيين يساندون هذا الاضراب، حيث ستجوب مدن فرنسا أكثر من 245 مظاهرة احتجاجية.

المواصلات ستكون أحد القطاعات الحيوية التي يتوقع تعطلها، إذ أعلنت عدة شركات في قطاعات مختلفة أنها ستبدأ تدريجياً بتعليق نشاطاتها ابتداء من مساء الأربعاء، جاء في مقدمتها

كما أعلن وزير التربية، عن انخراط 55% من عمال القطاع في الإضراب، مع توقع ارتفاع النسبة إلى 78%، أي مشاركة 8 معلمين من بين كل 10 معلمين.

ومن جانبها، حذرت الحكومة من وقوع أعمال عنف خلال المسيرات الاحتجاجية ضد مشروع القانون المتعلق بإصلاح النظام التقاعدي، معلنةً عن نشر ما بين 4 إلى 5 آلاف عنصر من رجال الأمن في شوارع باريس، خاصةً بالمناطق الحيوية، حيث يقع قصر الإليزيه ومقر الحكومة والبرلمان. 

{if $pageType eq 1}{literal}