Menu

خالد الكريشي/امتناع الجملي الكشف عن طبيعة الحكومة المقبلة يجعلها رهينة للأجندات الحزبية


سكوب أنفو- تونس

انتقد القيادي بحركة الشعب خالد الكريشي عدم كشف  رئيس الحكومة المكلف الحبيب الجملي عن طبيعة حكومته المقبلة إن كانت ستكون حزبية أو حكومة كفاءات أو إصلاح ،ممّا يجعلها حكومة رهينة للأجندات الحزبية أساسا منها النهضة التي تسعى إلى العودة لحكومة الحزب الواحد، وفقا لقوله.

و أضاف الكريشي في حوار مع جريدة الصباح الأسبوعي اليوم الاثنين 2 ديسمبر، أنّ الحلّ في ذلك هو التوجه لحكومة الرئيس كخيار أمثل لخروج تونس من المأزق السياسي،على حد تعبيره

 

{if $pageType eq 1}{literal}