Menu

الجزائر/ بعد اصدار البرلمان الأوروبي لائحة لوم ضدها: وقفات احتجاجية رافضة للقرار


سكوب أنفو-وكالات

نفذ جزائريون، اليوم السبت، وقفة احتجاجية سلمية، أمام مقر الاتحاد العام للعمال بالعاصمة، على خلفية لائحة اللوم التي أصدرها البرلمان الأوروبي ضد الجزائر.

وعبّر المحتجون عن رفضهم لأي تدخل في شؤونهم الداخلية، من قبل البرلمان الأوروبي، معبرين كذلك عن مساندتهم للجيش الجزائري الشعبي والانتخابات الرئاسية.

ويشار إلى أن البرلمان الأوروبي، قد دعا في جلسة نقاش خصصت للوضع السياسي وتطورات الحراك الشعبي في الجزائر، السلطة إلى إقامة حوار سياسي يضمن حلاً سلمياً للأزمة، ويؤسس لانتقال ديمقراطي سلس في البلاد، مستنكرا حملة الاعتقالات التي طالت الناشطين في الحراك الشعبي، والتضييق على الصحافيين. 

ومن جهتها، قد اعتبرت لك تدخلا "سافرا" في شؤونها، حيث عبر الرئيس الجزائري المؤقت أحمد قايد صالح عن رفضه لأي تدخلات أجنبية في الشأن الداخلي للجزائر، مشددا على أن "محاولات الضغط السياسي على الجزائر بالتنسيق مع مجموعات سياسية ومدنية في البلاد ستكون مرفوضة وسيكون مآلها الفشل". 

{if $pageType eq 1}{literal}