Menu

الكريشي: "لن نشارك في اللجنة الفنية لإعداد برنامج الحكومة مالم يقدم الجملي إعلانا سياسيا"


سكوب أنفو- رحمة خميسي

أفاد النائب بالبرلمان عن حركة الشعب، خالد الكريشي، بأن حركة الشعب في انتظار ردّ رئيس الحكومة المكلف الحبيب الجملي بخصوص المراسلة التي تقدمت بها الحركة للجملي صباح اليوم الاثنين.

وقال الكريشي، في تصريح لسكوب أنفو، اليوم الاثنين، إن  مطالب حركته  كانت واضحة في عدّة نقاط قبل تقديمها للجملي ، مشددا، على أن مطالب الحركة تتنزل في إطار تجنب الفشل الذي عاشته الحكومات السابقة، وفق تعبيره.

وأضاف النائب بالبرلمان، أن ما طرحته حركة الشعب هو ضمانات وليست  مطالب أو محاصصة حزبية، بهدف إرساء  حكومة فاعلة وناجحة تقطع مع سياسة الفشل والعجز، وتتمتع بحزام سياسي كبير يساعدها على تحقيق برنامجها، بحسب قوله.

وأكد الكريشي، أن حركته لن تشارك في اللجنة المقترحة من الجملي، قبل إعلان سياسي وتوضيح من رئيس الحكومة المكلف لطبيعة حكومته القادمة، والإطار الذي ستتنزل فيه، لافتا إلى أن موقف حركة الشعب من المشاركة في الحكومة من عدمه سيكون بناء على رد الجملي، على حد تأكيده.

وفي حال عدم استجابة الجملي لمطالب حركة الشعب، قال القيادي بأن "حركة الشعب لن تشارك في الحكومة المقبلة".

واعتبر محدثنا، أن السياسة التي ينتهجها رئيس الحكومة المكلف بخصوص المشاورات، شبيهة بالمنهجية التي اعتمدها الرئيس الراحل الباجي قائد السبسي، فيما يعرف بوثيقة قرطاج، معبرا عن رفض حركته  لهذه المقاربة، لأنها باءت بالفشل وستبوء بالفشل مع المكلف بتشكيل الحكومة حاليا، وفق تقديره.

ويشار إلى أن حركة الشعب، قد تقدمت بمراسلة إلى رئيس الحكومة المكلف تطالبه فيها بتقديم إيضاحات بشأن طبيعة حكومته القادمة، وتقديم اعلان سياسي للعموم في هذا الغرض، من أجل تشكيل رؤية واضحة عن السياق الذي ستتنزل فيه الحكومة المقبلة.

 

 

  

{if $pageType eq 1}{literal}