Menu

متهم في قضية تعذيب/ أمنيون يهربون زميلهم من المحكمة بعد صدور بطاقة إيداع بالسجن ضده


سكوب أنفو- تونس

أفاد العضو برابطة حقوق الإنسان جمال السبع فرع المهدية، أن عددا من الأمنيين تجمهروا عشية أمس الجمعة بساحة المحكمة الابتدائية بالمهدية، إثر صدور قرار إيداع بالسجن في حق زميل لهم، في محاولة للضغط على قاضي التحقيق للعدول عن قراره.

وقال السبع في تصريح لإذاعة الجوهرة أف أم اليوم السبت، إن الهيئة الفرعية تلقت اشعارا من بعض المحامين، حول تجمهر عدد من الأمنيين على خلفية التحقيق مع أحد زملائهم، مشددا على أن الامني المذكور متهم في قضية تعذيب مواطن، وهناك أدلة واثباتات لذلك، وفق تعبيره.

وكشف بأن قاضي التحقيق غادر مقر المحكمة تحت ضغط الامنيين بعد اصداره قرار الايداع بالسجن في حق الأمني المذكور، لافتا إلى أن مساعد وكيل الجمهورية رفض الامضاء على بطاقة الإيداع، مؤكدا أنه تم في الاثناء تهريب الأمني المذكور بعد التأكد من قرار إيقافه، بحسب تصريحه.

وأضاف عضو رابطة حقوق الانسان، أن بطاقة الايداع التي يصدرها قاضي التحقيق تستوجب شكلا امضاء من وكالة الجمهورية، واصفا الحادثة بالخطيرة، وملاحظا أنها من المرات القلائل التي يقع فيها تطبيق القانون على الامنيين المتورطين في قضايا التعذيب، وفق قوله.

 

  

{if $pageType eq 1}{literal}