Menu

اتهمه بالفساد:والي جندوبة ينفي تصريحات والد مها القضقاضي


سكوب أنفو- تونس

أكّد والي جندوبة، علي المرموري،  أنّ التصريحات التي أدلى بها والد الفقيدة مها القضقاضي مخالف للحقيقة، "بل وفيه ما يشير إلى دفعه لمثل تلك التصريحات لاغراض لا علاقة له بها و تعود إلى الفترة التي كان فيها واليا على زغوان، الجهة التي ينتمي إليها مقدم البرنامج الذي استضاف والد الفقيدة".

وأوضح الوالي،في بلاغ اليوم الاربعاء 20 نوفمبر 2019، أنّ السلط الجهوية وخلافا لما صرّح به والد الفقيدة تحولت بسرعة فور بلوغها الأشعار المتعلق بوفاة الطفلة مها القضقاضي وتولت في الابان تقديم كل ما تستوجبه مثل هذه الحالات والحوادث من دعم مادي ومعنوي. وأشار إلى أنه تعهد بتنفيذ طلب العائلة المتعلق برغبتها في بناء مسكن بمدينة فرنانة بعد أن تبين ان للعائلة عقارا ابيض وهو ما تم الشروع فيه انطلاقا من يوم أمس الاثنين 18 نوفمبر الجاري بعد أن تعهدت الغرفة الجهوية للمقاولين التابعة للاتحاد الجهوي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية بجندوبة بالقيام بعملية البناء وتعهد والي الجهة وعدد من رجال الأعمال بدعم العائلة وتوفير كافة مستلزمات البناء.

كما أوضح علي المرموري،  أنّ والد الضحية مبروك القضقاضي، ووفق ما انتهى إليه التحقيق الاداري كان يعمل في مجال البناء والأشغال العامة وسنة 2007 قام بفتح "باتيندا" في مجال مقاولات الأشغال العامة وهو منخرط بالصندوق الوطني للضمان الاجتماعي ضمن منظومة العملة غير الاجراء. كما تم تمكينه خلال سنة 2014 من دفتر علاج بالتعريفة المنخفضة، وأنّه قد تم ادراج المعني بالأمر في 15 نوفمبر 2011 للانتفاع بالبرنامج الوطني للعائلات المعوزة فضلا على أن المصالح المعنية قد مكنته من دفتر علاج مجاني ومنحة قارة.

للتذكيرفإنّ وكيل الجمهورية بالمحكمة الإبتدائية بجندوبة قد أذن بفتح تحقيق ضد كل من سيكشف عنه البحث على خلفية التصريحات التي أدلى بها والد التلميذة مها القضقاضي التي جرفتها مياه أمطار إحدى الشعاب بمنطقة أولاد مفدة من معتمدية فرنانة الأسبوع الفارط خلال حضوره في برنامج على القناة الخاصة "الحوار التونسي".

واتهم والد التلميذة، في هذه التصريحات أحد الموظفين بالجهة بمطالبته بمبلغ مالي مقابل تمكينه من دفتر علاج مجاني. 

{if $pageType eq 1}{literal}