Menu

اتحاد الشغل يُدين العدوان على غزة ويدعو الحكومة طلب اجتماع لمجلس الامن الدولي


سكوب أنفو-تونس

دان الاتحاد العام التونسي للشغل "العدوان الغادر للكيان الصهيوني على غزّة الذي يكشف مرّة أخرى حقيقته الإجرامية والدمويّة"، داعيا الحكومة إلى المطالبة الفورية بعقد اجتماع طارئ لمجلس الأمن واقتراح قرار إدانة وإحراج الدول الأعضاء الصامتة أمام العدوان”.

وجدد الاتحاد في بيان مكتبه التنفيذي اليوم السبت 16 نوفمبر 2019،، مطالبته بـ"مقاومة التطبيع في تونس وتشديد الحصار على التسرّب الصهيوني في بلادنا وسنّ قانون يجرّم التطبيع".

كما دعا "القوى الديمقراطية في العالم إلى إدانة هذا العدوان والضغط من أجل إيقافه ومقاطعة هذا الكيان العنصري المحتلّ".

وأشار الاتحاد إلى "تواصل القصف الصهيوني على قرى كثيرة من غزّة ليسقط ما يفوق 34 شهيدا وأكثر من مائة جريح وتُدمّر عشرات البيوت والمشافي والمحلّات والطرقات”، وإلى “تواصل العربدة الصهيونية برعاية أمريكية وتواطئ عربي منشغل بدوره في حرب تدمير اليمن وسوريا وليبيا بالوكالة عن القوى الاستعمارية".

وترحم على أرواح الشهداء والأطفال، متوجها بتحيّة إكبار إلى كلّ نفس مقاوم للعدوّ وإلى مسيرات العودة الصامدة منذ شهور.

 

{if $pageType eq 1}{literal}