Menu

شوقي الطبيب : مكافحة الفساد واسترجاع الأموال المنهوبة وتحديد المسؤوليات من شأنها أن تكون من اولويات سعيّد


سكوب أنفو-تونس

اعتبر رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد شوقي الطبيب،  أن ملفات مكافحة الفساد واسترجاع الأموال المنهوبة وتحديد المسؤوليات والحوكمة الرشيدة "ستحظى بالأولوية القصوى من لدن رئيس الجمهورية قيس سعيد لما عرف به من استقامة ونظافة يد وجدية في مقاومة الفساد "

وأقرّ الطبيب في تصريح اعلامي ، على هامش مشاركته اليوم الاثنين في صفاقس في أشغال ملتقى علمي دولي حول "مكافحة الجرائم المالية"،  بوجود فشل بخصوص ملف استرجاع الأموال المنهوبة وذلك لعدة أسباب ، أبرزها عدم تعاون بعض الدول الأجنبية في المجال وضعف التجربة الكافية لتونس في جريمة الأموال المنهوبة ونقص التعاون والتنسيق بين مختلف الهياكل الوطنية المتداخلة.

وأشار إلى أن حجم الأموال المنهوبة التي تم استرجاعها ضعيف جدا داعيا في هذا السياق إلى ضرورة فتح تحقيق إداري وقضائي في شبهات التستر والتقصير في استرجاع الأموال المنهوبة.

من ناحيته قال قاضي التحقيق الأول بالقطب القضائي الاقتصادي والمالي محمد كمون انه " لا يمكن اعتبار الجريمة المالية جريمة تقليدية بل هي جريمة منظمة فنية تستدعي إرساء قاعدة وطنية متكاملة تجمع جميع الأطراف المتداخلة لمقاومة الفساد المالي وتجاوز الاشكاليات التي تحول دون استرجاع الأموال المنهوبة"، وفق ما نقلت "وات".

{if $pageType eq 1}{literal}