Menu

"الايزي" :جمعية أمريكية اخترقت الهيئة والحياة السياسية في تونس و توجهها القادم الجزائر


 

سكوب أنفو- تونس

عبّر عضوا الهيئة العليا المستقلة للإنتخابات عادل البرينصي و نبيل العزيزي عن تخوفهما من من الأدوار الخفية للمؤسسة الدولية للنظم الإنتخابية الأمريكية ومن محاولتها إختراق الحياة السياسية في تونس تحت عنوان المساعدة والمرافقة

و أشار البرينصي و العزيزي في حوارهما  لصحيفة الصباح في عددها ليوم الجمعة 1 نوفمبر 2019 إلى أن المؤسسة الدولية للنظم الانتخابية الأمريكية IFES اشرفت على التكوين و التدريب وحتى التسجيل والتطبيقات كما أنها تملك قاعدة بيانات التسجيل إلى جانب أنها تقوم بتقييم أداء الهيئة ، وقال البرينصي إنها مدعومة من رئيس الهيئة نبيل بفون رغم أن الهيئة رفضت التعامل معها في 2011 و 2014.

وأضاف العزيزي أنّ  "هذه المؤسسة تقوم بتسجيل معطيات شخصية لمواطنين تونسيين و قد حذرت أكثر من مرة بأن وجودها خطير ومشبوه ويكفي أن نذكر أنها كانت من الجمعيات التي عملت في كينيا إبان الإنتخابات والجميع يعلم ما حدث في إنتخابات كينيا وهي اليوم تسعى من خلال تونس إلى وضع موطئ قدم لها في الإنتخابات الجزائرية' 

{if $pageType eq 1}{literal}