Menu

الخارجية الايطالية: غياب تونس والجزائر عن مؤتمر برلين حول ليبيا "فرصة ضائعة"


سكوب أنفو- تونس

عبر وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو عن قلق بلاده إزاء عدم دعوة الجزائر وتونس لمؤتمر برلين المقبل حول ليبيا، معتبرا أنّهما الدولتان الأكثر تأثرًا بالوضع السائد بليبيا.

وأكّد دي مايو خلال جلسة لمجلس الشيوخ الإيطالي، أمس الأربعاء، القلق الإيطالي من عدم دعوة الجزائر وتونس إلى المؤتمر المذكور، واصفا غياب الدولتين بـ "الفرصة الضائعة" مبرزا أن "الجزائر وتونس دولتان مهمتان للغاية على صعيد مكافحة الإرهاب، فضلًا عن كونهما تفهمان دوافع إيطاليا في الملف الليبي أكثر بكثير من شركائنا الآخرين".

وتابع بالقول، "إننا ننظر بعين القلق إزاء ما يحدث في تونس والجزائر، وليس من قبيل المصادفة أن العدد الأكبر من المهاجرين الذين نشهد وصولهم إلى سواحلنا، ينطلقون من السواحل التونسية".

يُشار إلى أن وزير الخارجية الألماني هايكو ماسكان، قد صرّح في مؤتمر صحفي جمعه بنظيره الليبي بعد اجتماعه برئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فايز سراج الأحد المنقضي، أن بلاده تبذل جهودًا مكثفة لإحياء العملية السياسية عبر تشريك كافة الأطراف الليبية للحد من التدخلات الخارجية في ليبيا، مؤكداً على أن مؤتمر برلين سيسعى للتوصّل إلى نتائج جوهرية، وعلى أن البيان الختامي للمؤتمر لن يصدر إلا بعد التوافق الكامل بين المشاركين، وفق تقديره.

  

{if $pageType eq 1}{literal}