Menu

الهاروني : من أولويات حكومة النهضة الكشف عن حقيقة "التنظيم السري" لمن اتهموا النهضة باطلا


سكوب أنفو- تونس

قال القيادي بحركة النهضة عبد الكريم الهاروني أنّه من أولويات حكومة النهضة الكشف عن  أطر ف تاجروا بدماء الشهداء و اتهموا النهضة باطلا بالاغتيالات واستعملو دماء الشهداء و ألفوا أساطيرا حول هذا الموضوع و لكنهم خسروا الانتخابات ،و اتهموا النهضة بالجهاز السري ،و هو موجود في أذهانهم مشيرا إلى  أنه عندما تتقلد النهضة للحكم  ستكشف تنظيمهم السري الذي تمكنوا من خلاله الاستحواذ على وثائق لاتهام النهضة.

و أضاف الهاروني في حوار على قناة الزيتونة يوم أمس الاربعاء، أن حكومة النهضة ستكشف حقيقة ملف الاغتيالات السياسية لأن  النهضة أكبر متضررمنه باعتبار أن الاغتيال الأول أسقط حكومة حمادي الجبالي و الاغتيال الثاني أسقط حكومة علي العريض ،مشيرا أن  لدى الحركة ثفة كبيرة في القضاء و لكنها أيضا ستعمل على كشف الحقيقة كاملة و تقذيمها للشعب التونسي و انهاء  مسلسل المتاجرة بدماء الشهداء و اتهام الحركة بالباطل على حد تعبيره.

و أشار الهاروني إلى أنه على كل الأحزاب أن تحترم بعضها البعض و تكتفي بالصراع السياسي فقط  من خلال البرامج و صناديق الإقتراع،مُضيفا أنه "رغم مل ما حيك ضد النهضة فإنها فازت في الانتخابات،و الأطراف الأخرى في المقابل "لم تبقى لا في الحكم و لا في المعارضة و دعاهم إلى مراجعة أنفسهم .

و أكد القيادي أن الحركة جادة في محاربة الساجد و الارهاب و كشف الحقيقة و إبطال كل الاساطير  التي حاولت بعض الأطراف ان تشغل بها التونسيين على حساب الاولويات

 و أكدّ أمين عام المنظمة الشغلية أنه على  الحكومة الجديدة أن تتميز بالتضامن فيما بينها وتجيب على القضايا الاجتماعية والاقتصادية المطروحة.

{if $pageType eq 1}{literal}