Menu

رسمي/ التيار الشعبي يفك ارتباطه بائتلاف الجبهة الشعبية


سكوب أنفو- رحمة خميسي

أكد القيادي بحزب التيار الشعبي محسن النابتي، أن اللجنة المركزية للحزب اتخذت قراراها بالإجماع على الخروج من ائتلاف الجبهة الشعبية، مع المحافظة على علاقة شراكة مع باقي مكوناتها، خارج تحالف على الصيغة القديمة.

وقال النابتي، في تصريح لسكوب أنفو، اليوم الخميس، أن ائتلاف الجبهة والتيار الشعبي يتحمل مسؤوليته الكاملة في 'الانتكاسة' التي عرفها الائتلاف خصوصا والقوى اليسارية عموما، إثر نتائج الانتخابات، مضيفا، أن التيار الشعبي لن يستطيع الاستمرار في ظل الانقسامات الحاصلة داخل الجبهة الشعبية وهذه البيئة غير السليمة، وفق تقديره.

وأكد القيادي بالتيار الشعبي، أن "الحزب بصدد إعادة بناء نفسه، والقيام بالمراجعات الضرورية واتخاذ الإجراءات اللازمة، وإعادة بناء مشروعه الوطني السيادي المقاوم، مع المحافظة على ثوابته كحزب قومي عربي وحدوي، لافتا إلى أن الحزب سيقدم رؤية وتصورا جديدا خاصّا به، لاسيّما في تعاطيه مع الملفات 'الحارقة' بالبلاد، بحسب قوله.

ويشار إلى أن التيار الشعبي، قد طالب في بيان له الحزب الحائز على الكتلة الأكبر في البرلمان بتحمل مسؤوليته في تشكيل الحكومة الجديدة، والكف عن سلوك التخفي بائتلافات المحاصصة، وغياب البرامج وبالشخصيات العاجزة للتنصل من مسؤولية الفشل الذي لازمه منذ 2011 الى اليوم.

كما دعا الحزب الى ضرورة التصدي لموجة العنف المتصاعدة والتي أعادت الى الاذهان كابوس 2012 و2013، مؤكدا تضامنه مع الاتحاد العام التونسي للشغل والصحفيين، مطالبا جميع السلطات وعلى رأسها رئيس الجمهورية الجديد بموقف حازم تجاه دعوات العنف والتكفير التي باتت تهدد أمن المجتمع.

  

{if $pageType eq 1}{literal}