Menu

المكي: حكومة بقيادة النهضة أو المرور إلى انتخابات مبكرة


سكوب انفو- تونس

أفاد القيادي بحركة النهضة عبد اللطيف المكي، بأن الحركة لن تنزعج من فشلها في تشكيل الحكومة، فتلك هي الديمقراطية.

وتابع المكي قوله، خلال حضوره في برنامج 'هنا تونس'، اليوم الأربعاء، إنه في حال تأكد الرفض المطلق لحكومة النهضة، ستخبر الشعب بذلك، وتمر للسيناريو التالي حسب الدستور، وهو تكليف رئيس الجمهورية للشخصية الأقدر على تشكيل حكومة بمعية بقية الأحزاب والأطراف السياسية، مشدّدا على أن النهضة لن تساند أي حكومة أخرى ولن تدعم أية شخصية، بحسب تعبيره.

وقال القيادي النهضوي، بأنه حكومة بقيادة النهضة أو تحكيم الشعب مرة ثانية، أي المرور إلى انتخابات مبكرة هو الاسلم، مشيرا في ذات السياق إلى ضرورة تغيير القانون الانتخابي الذي سمح لكل من هبّ ودبّ أن يدخل البرلمان، على حد عبارته.

وتحفظّ عبد اللطيف المكي عن البوح بمداولات اجتماع شورى الحركة، بخصوص تعيين رئيس الحركة راشد الغنوشي على رأس الحكومة المقبلة، مكتفيا بالقول، أن هذه الفرضية مطروحة داخل الحركة وتمت مناقشتها، بحسب قوله.

وبيّن المكي، أن حركة النهضة معنية أيضا بالتنافس على رئاسة البرلمان، قائلا، أن "هناك 7 أسماء مطروحة لتولي رئاسة مجلس نواب الشعب من بينها القيادي بالحركة سمير ديلو ورئيس الحركة الغنوشي، دون ذكر مزيد من الأسماء"، مطالبا في هذا الإطار بتغيير النظام الداخلي للبرلمان فيما يتعلق بانتخاب رئيس المجلس ومساعديه ويصبح تجديد الانتخاب كل سنة عوض الانتخاب لمدة 5 سنوات كاملة، بحسب تقديره.

وبخصوص إقصاء نقابة الصحفيين من حضور جلسة تأدية اليمين لرئيس الجمهورية، قال المكي إن حركة النهضة لا تعادي الاعلام والإعلاميين، معتذرا عن 'الهفوات' الصادرة منهم، ومشيدا بحرص النهضة على دور الاعلام في البناء الديمقراطي، داعيا إلى ضرورة فتح حوار وطني بين الفاعلين في المجال لتطوير المنظومة وترسيخ حرية التعبير والصحافة، وفق تأكيده. 

{if $pageType eq 1}{literal}