Menu

العجبوني: "التيار غير مستعجل على السلطة ولا يقبل الفشل ، وبقاء بين عبّو وسعيد قريبا"


 

سكوب أنفو-تونس

 أفاد القيادي بالتيار الديمقراطي والنائب الجديد بالبرلمان، هشام العجبوني، بأن حزبه غير متخوّف من إعادة الانتخابات التشريعية ، خلافا لما تروجّه حركة النهضة بأن التيار لن يتمكن من الحصول على نفس المقاعد .

وقال العجبوني، خلال حضوره ببرنامج "هنا شمس"، على الديوان اف ام، اليوم الثلاثاء، إن التيار الديمقراطي غير مستعجل على السلطة بحسب تعبيره، مؤكدا أن حزبه لا يقبل بالفشل .

وأورد العجبوني، إن حزبه يتمنى أن تنجح النهضة في تشكيل الحكومة ، مضيفا أن التجربة الديمقراطية لا تنجح إلا بالازدهار الاقتصادي والاجتماعي ، نافيا أن يكون التيار الديمقراطي يفكر بمنطق "التشفي"، وفق قوله .

وأكد العجبوني ،أن  حزبه يريد البناء ونجاح الدولة التونسية عبر الإدارة وتجديدها وإصلاحها والتخلص من الإدارة الموجودة الان "المتخلفة والمكبّلة" بهياكل رقابية قوية عكس المهمشة الموجودة حاليا .

وفي تعليقه عن آداء اليمين الدستورية لرئيس الجمهورية قيس سعيّد غدا الأربعاء يالبرلمان، قال العجبوني، سعيّد لديه حزام شعبي مهم قادر في اتجاه دفع الإصلاحات  ، مشيرا إلى أن التونسيين صوتوا هذه المرة للمثالية ونظافة اليد ومقاومة الفساد ".

وختم العجبوني بالقول "إنّ اتصالات غير مباشرة جمعت بينت عبو وسعيّد إلا أن هناك لقاء مرتقبا في الأيام القليلة القادمة بينهما ".

{if $pageType eq 1}{literal}