Menu

الجزيري: لن نتحالف مع النهضة و حزب الرحمة غير معني بالحكومة


سكوب أنفو- تونس

قال رئيس حزب الرحمة سعيد الجزيري أنّ قرار الهيئة العليا المستقلة للانتخابات المتعلّق بإسقاط قائمة الحزب بدائرة بن عروس قرار تعسفي، معتبرا أنّ قرار المحكمة الإدارية أمس  بإعادة المقعد  إلى الحزب خير دليل على ذلك،و أضاف  أنّ هيئة الانتخابات ارتكبت أخطاء بالجملة، وأنّها إتخذت قرارها دون دليل إدانة وفقا لتعبيره.

ويذكر أن الهيئة العليا المستقلة للانتخابات أعلنت يوم 8 أكتوبر 2019 إسقاط قائمة حزب الرحمة في دائرة بن عروس بسبب الإشهار السياسي من طرف سعيد الجزيري، صاحب إذاعة “القرآن الكريم” التي لم تتحصل على إجازة من الهايكا وتم سحب مقعد حزب الرحمة ومنحه لحركة الشعب.

و بشأن بث اذاعة الزيتونة للقران الكريم خارج الأطر القانونية ، إتّهم سعيد الجزيري الهايكا بعدم الإمتثال للقرار القضائي بمنح الترخيص للإذاعة، وفق قوله.

وفيما يتعلق بتشكيل الحكومة،قال الجزيري  في تصريح لموزاييك أف أم اليوم الثلاثاء 22 أكتوبر ،إنّ حزبه غير معني بذلك وأنّ ناخبيه اختاروا نوابهم ليكونوا في المعارضة، وأضاف   ''نحن لسنا معنيون بالمشاركة في الحكومة ونحن مهمتنا رقابية سنبقى في المعارضة''، مؤكدا أنّه لن يتحالف مع حركة النهضة.

 و أكّد الجزيري أنّ حزب الرحمة حزب مدني خلفيته تونسية، وأنّ سبب وجوده يعود إلى الحالة الإقتصادية المتردية وأنّ نواب حزبه لم يأتوا  لإلقاء دروس دينية بل لإصلاح الإقتصاد وإيجاد حلول لغلاء المعيشة، مضيفا أنّ الحالة الدينية تهتم بها وزارة الشؤون الدينية.

{if $pageType eq 1}{literal}