Menu

معايير جديدة في تشكيل الحكومة و الحامدي المؤهل الوحيد للفوز بالمنصب


سكوب أنفو-تونس

تسعى حركة النهضة منذ فوزها بالانتخابات التشريعية ، للتفاوض والتشاور مع كل الاطياف السياسية التي فازت بالصعود للبرلمان الجديد.

وفي ظل الصراعات التي بصدد التشكل بين الفرقاء السياسيين ، و لغاية تفادي خطر الفشل في تكوين الحكومة و التي قد تؤدي إلى حل البرلمان من قبل رئيس الجمهورية، و الاعلان على انتخابات تشريعية جديدة ، تتجه الأنظار الى اعتماد المعايير التالية  لاختيار شخصية رئيس الحكومة القادمة كالتالي:

- اختيار شخصيات غير متحزبة و غير منتمية للمنظومة السابقة ، لمنصب رئيس الحكومة.

- وضع شروط متفق عليها ، لرئيس الحكومة المختار لغاية تشكيل حكومته و اختيار أعضاء فريقه الحكومي ،ووضع عقد أهداف يتضمن أولويات و نتائج مرتقبة و آجال يتم الاتفاق عليها و إلزام الحكومة المقترحة بها.

وبالتالي وفي  ظل الشخصيات المتداولة أسماءها حاليًا ، المنجي الحامدي ،الديبلوماسي ووزير الخارجية بحكومة 'مهدي جمعة'، يعدٌّ  الشخصية الوحيدة التي يمكن أن يتم الإجماع عليها لتفادي الخطر الداهم المحدق باستمرارية مجلس النواب المنبثق عن الانتخابات التشريعية لسنة 2019.

 

{if $pageType eq 1}{literal}