Menu

لبنان: تواصل الاحتجاجات وجعجع يساند المحتجين ويدعو الحكومة الاستقالة


سكوب أنفو- وكالات

تواصلت الاحتجاجات وسط العاصمة اللبنانية بيروت، اليوم الجمعة، بعد توافد العشرات من المحتجين سيرا على الأقدام وعلى الدراجات النارية من مناطق عدة، فيما تجتمع الحكومة وسط دعوات للإضراب العام في أنحاء البلاد.

واستمرت عملية إغلاق الطرقات وإحراق الإطارات المطاطية، احتجاجا على الأوضاع الاقتصادية والضرائب الجديدة، في مختلف المناطق بعد ليلة من الاحتجاجات الغاضبة عمت المناطق اللبنانية.

وتم قطع الطريق السريع الساحلي في بترون شمالا باتجاه طرابلس، وعند محلة الدورة وأنطلياس وسن الفيل باتجاه بيروت، وفي البقاع تم إغلاق طريق شتورا بالاتجاهين.

وتسعى القوى الأمنية لإعادة فتح الطرقات وسط إصرار المتظاهرين والمعتصمين على تحركهم الاحتجاجي، فيما أغلقت المصارف والمدارس وبعض المؤسسات التجارية نتيجة للتطورات المتلاحقة.

وفي ذات الصدّد، طالب رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع، رئيس الوزراء اللبناني بإقالة الحكومة بعد فشلها، بحسب وصفه.

وقال جعجع في بيان له اليوم الجمعة، إن "أوجه دعوة صادقة الى رئيس الحكومة سعد الحريري لاستقالة هذه الحكومة نظرا لفشلها الذريع في وقف تدهور الأوضاع الاقتصادية والمعيشية في البلاد مما أوصلنا الى الحالة التي نحن فيها".

وأضاف:" أنا أعلم مدى الجهود التي بذلها الرئيس الحريري في سبيل استدراك الوضع، ولكن الأكثرية الوزارية، ويا للأسف، كانت في مكان آخر".

وتابع بالقول، "إن أفضل ما يمكن ان يقدمه الرئيس الحريري في هذه اللحظات الحرجة والعصيبة هو تقديم استقالة هذه الحكومة تمهيدا لتشكيل حكومة أخرى مختلفة تماما وجديدة تماما تستطيع قيادة عملية النهوض الاقتصادي المطلوبة في البلد

ويشار إلى أن العاصمة اللبنانية، قد شهدت مساء الخميس، احتجاجات شعبية مطالبة بإسقاط النظام، ومنّددة بالأوضاع الاقتصادية 'المتردية' بالبلاد، واتهام أركان الدولة جميعا بـ "السرقة والفساد وإبرام صفقات على حساب المواطنين"، وقد واجهت قوات الأمن المتظاهرين بالغاز المسيل للدموع، مما نتج عنه حدوث إصابات وحالات إغماء.

  

{if $pageType eq 1}{literal}