Menu

الصافي سعيد يعلّق على الهجمة ضدّ قناة الحوار التونسي: 'الحدّ من حرية الإعلام هو الحدّ من حرية الناس'


سكوب أنفو-تونس

هنّأ النائب بالبرلمان الجديد، الصافي سعيد،التونسيين بنتائج الانتخابات الرئاسية والتشريعية، في استعادة للنفس الثوري .

وقال سعيد، خلال حضوره ببرنامج 'هنا تونس'، على الديوان اف ام، إنه كشخص وأنسان حرّ في اختياراته  وتوجهاته مضيفا  "انا لا أتلقى لا رواتب ..مثلما هناك أنس يقاطعونني فأنا أيضا أقاطع العديد منهم ".

وأورد سعيد، إنه في حال توفرت له الامكانيات وسلطات القرار لن أسمح لأي كان بمسّ شعرة واحدة من أي صحافي مهما كان توجهه لأنه  كصحفي ابن الحريات العامة في تونس وغير تونس  .

وأضاف سعيد، أن تونس اليوم تعيش في تعددية متحركة وليست ثابتة قد تٌعاد بعنواين وطرح آخر ولابدّ أن يحافظ التونسيين على الحريات .

وفي تعليقه على الهجمة اليوم على قناة الحوار التونسي، قال سعيد، إنّه من حق  الحكومة القادمة العمل على قطاع الإعلام فبعض الديمقراطيات الكبرى تعمل على تغيير رؤساء التحرير ومديرو الإذاعات والصحف، موضحا أن ذلك ليس بالمنهج الوحيد لإصلاح الإعلام  أو التدخل فيه وإنما الفساد منتشر في كل القطاعات وعليه الإصلاح أن يكون بمفهوم الحريات والخيارات والتعددية والمسّ من كرامة الناس ممنوع والعنف مرفوض، وفق قوله .

وتابع سعيد بالقول 'الحدّ من حرية الإعلام هو الحدّ من حرية الناس ..الإعلام هو مرآة المجتمع بتقلباته وأخطاءه وطموحاته وحماسه ".

وأكد سعيد انه يتضامن مع كل الصحفيين الأحرار والصحافة الحرّة ، لكن هذا لا يعني ان نشرّع للناس للانتقام وهتك كرامة الناس ، على حدّ قوله .

 

 

{if $pageType eq 1}{literal}