Menu

عبير موسي تتبوأ المعارضة وتشكّك في العملية الانتخابية


 

سكوب أنفو- تونس

جدّدت رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي، رفضها القاطع للتحالف مع حركة النهضة، والتشكيلات البرلمانية التابعة لها، مؤكدة أنه لن تكون لها علاقة بمن وصفتهم بـ 'الاخوان'، وبحكومتهم ومفاوضاتهم.

وأكدت موسي، خلال حضورها في برنامج ميدي ماد، على راديو ماد، اليوم الأربعاء، أنها ستكون في المعارضة، البناءة مع الشعب والمنظمات الوطنية، موضحة أنها لن تتحالف مع شركاء النهضة، ودعاة العنف والمدافعين عن الإرهابيين، بحسب قولها.

وشكّكت رئيسة الحزب الدستوري الحر، في نزاهة العملية الانتخابية، وانعدام مبدأ تكافؤ الفرص على جميع المستويات، مبرزة، أن هناك عمليات تزوير خاصة بالخارج، وتورطت فيها حركة النهضة وهيئة الانتخابات التي لم تتشكل إلا برضا من حركة النهضة، وفق تعبيرها.

وبخصوص كيفية تعامل الحزب مع رئيس الجمهورية الجديد قيس سعيد، صرحت عبير موسي، بأنها سبق وان دعت لعدم التصويت له، طالما أنه مدعوم من حركة 'الإخوان'، والقوى الفوضوية والمدافعين عن الإرهابيين، مشيرة إلى أنها لن تدعم شخصية مدعومة من الأطراف المذكورة، على حد وصفها. 

{if $pageType eq 1}{literal}