Menu

ثامر بديدة : "غدا إما الدولة المدنية أو دولة الارهاب"


سكوب أنفو-تونس

حذّر الأمني والمعارض السياسي، ثامر بديدة ، الشعب التونسي، من  حكم الاخوان .

ودعا بديدة ، في فيديو نشره اليوم السبت، على حسابه بموقع "فايسبوك"، التونسيين لانقاذ تونس من حكم النهضة وبرلمانها 'الارهابي' على حدّ وصفه ، معتبرا أن من انقلب على بن علي و'السيستام '، هو الشباب الثوري وليست النهضة .

وقال بديدة، إنّ من صنع قيس سعيّد هو وحركة شباب تونس (أنصار سعيّد السابقون)، وذلك بتظافر جهودهم مدّة 8 أشهر  عبر 'ماكينة فايسبوكية' رهيبة وصفحات حجزت وأغلقت فيما بعد بشكل موثق ، إلا أنهم اكتشفوا ان سعيّد 'اخواني'، ولديه مشروع اخواني لتحطيم الدولة المدنية .

وقدّم بديدة اعتذاره للشعب التونسي،عن ما عتبره "تقديم قنبلة موقوته" (في إشارة لسعيّد) ، داعيا التونسيين للتصويت لنبيل القروي ، ومشيرا إلى أن 'ماكينة' كبرى تعمل على تشويه بتعاقده مع الصهاينة عبر صفحات فايسبوكية 'مشبوهة'.

وأكد بديدة في الفيديو الذّي نشره ، أن قيس سعيّد تنكّر لحركة شباب تونس ولأنصاره ، قائلا "إن  شباب تونس تمكن من لإقناع 80 ألف شاب من عدم التصويت لسعيّد " داعيا التونسيين إلى قلب صفحة التاريخ والتصويت لنبيل القروي و تفهّم قصة 'النهضوي' قيس سعيّد  الذّي  اعتبره ممن يتاجرون بالدّين.

{if $pageType eq 1}{literal}