Menu

القروي يتهم النهضة وجناحها القضائي: رفضت التحالف معكم فسجنتموني


 

سكوب أنفو- تونس

ردّ المترشح للرئاسية عن حزب قلب تونس نبيل القروي، على تصريحات رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي، بشأن وجود شبهة فساد حول حزب قلب تونس، قائلا "لقد اوهمكم وجودي في زنزانتي اني في موقف ضعف ففاجأتمونا بتصريحات لمهاجمتنا شخصيّا، ومن خلالي مهاجمة أكثر من نصف مليون تونسي، ومهاجمة حزب قلب تونس بتسلّط وتجنّ وإعلان مساندتكم للسيّد قيس سعيّد، وأنّه لا يمكنكم التّحالف مع حزب قلب تونس بسبب وجود شبهة فساد"، معتبرا أن هذا الموقف يندرج فيما وصفها بسياسة الحركة المبنية على المغالطة والتضليل.

وعبر القروي، في رسالته من سجنه التي نشرت على صفحته الرسمية بموقع فايسبوك، أمس الثلاثاء، عن رفضه التحالف مع حركة النهضة، ملمحا الى ان ذلك الرفض هو الذي أبقاه سجينا، كما وجه العديد من الاتهامات الى هذه الحركة محملا اياها مسؤولية الاغتيالات السياسية في البلاد والتورّط في تسفير الشباب الى ما وصفها بـ 'محرقة سوريا'، على حد قوله.

وأكد نبيل القروي، ان "الحركة لجأت مع حلفائها في الحكومة الى ما أسماه بـ "الجناح القضائي لتنظيمها السري" لإيقافه وابقائه في السجن واقصائه وتغييبه عن الساحة السياسية، وفق تصريحه.

كما حمّل المترشح للرئاسية، حركة النهضة مسؤولية تفقير الشعب، متهما إياها بالفساد، مشدّدا على ان الشعب التونسي يحتاج الى "المقرونة والصحّة والتعليم والتغذية والحريّة والتشغيل".

ويشار إلى أن دائرة الاتهام بمحكمة الاستئناف بتونس، كانت قد رفضت أمس الثلاثاء مطلب افراج جديد عن نبيل القروي.

{if $pageType eq 1}{literal}